الحروق وأنواعها وكيفية التعامل معها

الحرق:

الحرق تلف يحدث لأنسجة الجلد، ويعد من الإصابات الخطيرة التى تحدث بكثرة خاصة في الأطفال، وذلك نتيجة التعرض لمؤثرات مختلفة أشهرها ما يلي:

  • النار.
  • السوائل شديدة السخونة.
  • الأجسام أو الأسطح الساخنة.
  • البخار.
  • الكهرباء.
  • بعض المواد الكيميائية والإشعاع.
  • التعرض الزائد لأشعة الشمس الضارة.

يختلف تأثير الحرق حسب المادة المؤثرة ومدة التعرض لها.

 

أنواع الحروق:

تنقسم الحروق تبعا لمدى تأثيرها إلى ثلاث درجات، أقلها خطورة حرق الدرجة الأولى، وأكثرها خطورة حرق الدرجة الثالثة.

حرق الدرجة الأولى:

حرق الدرجة الأولى من الحروق البسيطة التى تؤثر على طبقة الجلد الخارجية.

يصاحب هذا النوع احمرار في الجلد وتورم بسيط مع الشعور بالألم، لكن بالرغم من ذلك يتم التعافى منه سريعا في خلال 7-10 أيام ولا يترك أثر.

حرق الدرجة الثانية:

حرق الدرجة الثانية يؤثر على كلا من الطبقة الخارجية للجلد والطبقة التالية لها (Epidermis and dermis).

يصاحب هذا النوع احمرار في الجلد وظهور بعض التقرحات مع التورم والشعور بالألم بالإضافة إلى تكون فقاعات أو ما يسمى  بالبثور (تجنب فتح أو تفريغ هذه البثور حتى لا تحدث عدوى بكتيرية).

يتم التعافي من حرق الدرجة الثانية في خلال أسبوعين إلى ثلاث أسابيع، كما أنه قد يترك أثر مكان الحرق (ما يسمى بالندوب) أو تغيير في لون الجلد.

حرق الدرجة الثالثة:

حرق الدرجة الثالثة من أخطر أنواع الحروق حيث يمتد تأثيره إلى طبقات الجلد الداخلية منها الطبقة الدهنية التي تحتوي على الأوعية الدموية والأعصاب.

يتغير لون الجلد للأبيض أو الأسود المتفحم مع تكون طبقة سميكة. وبالرغم من عمق تأثير حرق الدرجة الثالثة إلا أن المريض قد لا يشعر بألم نتيجة لتلف الأعصاب في المنطقة المصابة.

إذا لم يتم التعامل مع حرق الدرجة الثالثة بحرص قد يؤدي إلى الكثير من المضاعفات تصل إلى الوفاة، لذلك لابد من التوجه السريع لمركز الطوارئ لتعويض الجسم بالسوائل المفقودة وعمل الإسعافات اللازمة للمريض.

الإسعافات الأولية للحروق:

إذا كان الحرق درجة ثالثة لابد من التوجه إلى مركز حروق أو الطوارئ لعمل الإسعافات اللازمة كما ذكرنا، أما إذا كان الحرق درجة أولى أو ثانية يجب عليك اتباع الخطوات التالية:

  • سرعة الابتعاد عن مصدر الحرق لتقليل المضاعفات قدر المستطاع.
  • محاولة التخلص من الملابس والمجوهرات القريبة من الجرح (لكن لا تحاول نزع أي شئ عالق بالجلد).
  • وضع الجزء المصاب تحت المياه الجارية لمدة 15-20 دقيقة لمحاولة تبريد الجرح.
  • استخدام الكريمات الخاصة بالحروق والكريمات المرطبة حيث أنها تعمل على تخفيف حدة الألم وتمنع جفاف الجرح.
  • تغطية الجرح بشاش معقم لمنع التلوث والعدوى.
  • استخدام أدوية مسكنة للألم مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين.
  • بعض الحالات تحتاج مضاد حيوي لمنع العدوى حيث أن الجلد هو العازل الرئيسي لمنع الميكروبات من دخول الجسم.
  • يفضل استخدام بعض الأدوية التى تساعد على التئام الجروح مثل Healosol و Mebo.

الأخطاء الشائعة في التعامل مع الحروق:

في حالات الحروق يفزع الشخص المصاب ومن حوله مما يؤدي إلى العديد من الأخطاء في التعامل مع الحرق منها ما يلي:

  • استخدام الثلج أو ماء شديد البرودة على الجرح، مما قد يؤثر على الحرق بالسلب ويؤخر الالتئام.
  • استخدام الزبدة أو معجون الأسنان أو البيض لمحاولة تهدئة الحرق… كل ذلك قد يؤدي إلى تلوث الجرح وزيادة المضاعفات.
  • محاولة تفريغ أو فتح الفقاعات قد يؤدي إلى تلوث الجرح ويعرضه للعدوى.

الأدوية المستخدمة في حالات الحروق:

حالات الحروق البسيطة مثل حرق الدرجة الأولى والثانية يمكن اللجوء إلى بعض الأدوية التى لا تحتاج وصفة طبية لتقليل حدة الأعراض والمساعدة في التئام الجرح ومنها ما يلي:

المسكنات:

يشعر الشخص المصاب بألم شديد في موضع الحرق، لذلك يمكن استخدام المسكنات لتخفيف حدة الألم ومنها:

باراسيتامول(Paracetamol):

  • من المسكنات الآمنة التي يمكن استخدامها خاصة في حالات الحمل والرضاعة ومرضى الضغط.
  • متوفر في الصيدليات تحت العديد من المسميات التجارية منها البنادول (Panadol)، والنوفالدول (Novaldol)،والسيتال (cetal)،والأدول (Adol).

الجرعة:

  • للبالغين: 500-1000 مليجرام كل 4-6 ساعات، مع العلم أن الحد الأقصى 4 جم يوميا.
  • للأطفال: 10-15 مليجرام/كيلو جرام كل 4-6 ساعات.

 

الإيبوبروفين (Ibuprofen):

  • يستخدم الإيبوبروفين ليس فقط لتسكين الألم المصاحب للحرق ولكن أيضاً كمضاد الالتهاب.

الجرعة:

  • للبالغين: 200-400 مليجرام كل 4-6 ساعات، مع العلم أن أقصى جرعة بدون وصفة طبية 1200 مليجرام يوميا.
  • للأطفال: 5-10 مليجرام/ كيلو جرام كل 4-6 ساعات.
  • يستخدم مع الطعام ولا يفضل على معدة فارغة خاصة في حالات إلتهاب المعدة.

المرطبات:

  • تقلل من جفاف وتهيج الجلد المصاب ومنها Panthenol، Bepanthen، ومستخلص الألوفيرا…وغيرها من المرطبات.

الجرعة:

  • تستخدم كدهان موضعى مرة أو مرتين يوميا حسب الحاجة.

 

المضادات الحيوية:

بعض حالات الحروق تحتاج لاستخدام مضاد حيوى وذلك لتقليل احتمالية الإصابة بالعدوى، وتقليل الالتهاب، والمساعدة في سرعة التعافي من الحرق.

ومن أمثلتها:

باسيتراسين:

يوجد تحت مسمى تجاري (Bivatracin)، يستخدم للعديد من حالات الجلدية مثل الجروح، والحروق، والإكزيما، وغيرها من الالتهابات التى تصيب الجلد.

الجرعة:

يستخدم 1-3 مرات يوميا كبخاخ موضعي، مع تغطية الجرح بشاش معقم.

 

سلفاديازين الفضة (Silver Sulfadiazine):

يوجد تحت مسمى تجاري (Dermazin cream)، يستخدم موضعيا في حالات الحروق ليس فقط كعلاج ولكن أيضاً للوقاية من العدوى حيث يعمل على قتل البكتيريا وتقليل نموها.

الجرعة:

دهان موضعي مرة أو مرتين يوميا.

ايروكسول (Iruxol):

يستخدم لعلاج مختلف أنواع الحروق والجروح وقرح الفراش ويساعد في سرعة التعافي، يتوفر في صورة مرهم يحتوي على كلا من:

  • كلورامفينيكول (chloramphenicol): مضاد حيوي يساعد في التخلص من البكتيريا ويقلل التهاب الجرح.
  • الكولاجيناز (collagenase): إنزيم يساعد في سرعة الشفاء من الحروق ويزيد من كفاءة المضاد الحيوي.

الجرعة:

يستخدم كدهان موضعي مرة أو مرتين يوميا.

ميبو (Mebo):

يحتوى ميبو على أعشاب طبيعية تساعد في سرعة التعافي من الحرق، كما أنه يقلل من حدة الألم واحتمالية العدوى.

أثبتت بعض الدراسات أن Mebo يقلل من وقت الإقامة في المستشفى نتيجة الحروق، كما أنه في بعض الحالات يساعد في عدم ترك أثر للحرق بعد التعافي.

الجرعة:

دهان موضعي 3-4 مرات يوميا إذا كان الجرح معرض للهواء، ويستخدم مرتين يوميا في حالة تغطية الجرح بشاش معقم.

ماذا تفعل إذا اشتعلت النار في ملابسك أو جسدك؟

3 خطوات هامة يجب عليك اتباعها في هذه الحالة:

  • قف في مكانك ولا تفزع حيث أن الحركة السريعة تساعد على زيادة اشتعال النار.
  • انبطح على الأرض مع تغطية الوجه لحمايته.
  • تدحرج على الأرض حتى تنطفئ النار.

 

متى يجب عليك التوجه إلى الطبيب؟

بعض حالات الحروق تحتاج سرعة التوجه إلى الطبيب أو مركز متخصص للحروق منها ما يلي:

 

  • الحروق العميقة مثل حرق الدرجة الثالثة.
  • إذا كان الحرق يغطي مساحة كبيرة من الجسم.
  • إذا كان الحرق في الوجه، أو اليد، أو القدم، أو مفصل رئيسي مثل الركبة أو الكتف.
  • حرق الكهرباء، أو التعرض للمواد الكيميائية.
  • حرق الدرجة الأولى أو الثانية مع عدم الشعور بتحسن و استمرار الألم أو ظهور علامات العدوى مثل تكون إفرازات صديدية.

 

طرق الوقاية من الحروق:

حيث أن الأطفال أكثر عرضه للحروق لذلك يجب عليك اتباع طرق الوقاية لتجنب هذه الإصابات قدر المستطاع:

  • إبعاد الأطفال عن المطبخ أثناء الطهي.
  • استخدام العيون الداخلية للموقد والتأكد أن مقابض الأواني للداخل حتى لا تكون قريبة من الطفل.
  • ضرورة وجود طفاية حريق في المنزل.
  • إبعاد أعواد الثقاب، والقداحات، والشموع، والمكواة الساخنة عن متناول الأطفال.
  • إبعاد المشروبات والأطعمة الساخنة عن الأطفال.
  • التأكد من تغطية أي أسلاك كهربائية عارية لحماية الطفل.
  • إبعاد الأدوات الكهربائية عن المياه.
  • إبعاد المواد الكيميائية عن متناول الأطفال، واستخدام ملابس واقية ونظارات عند اللجوء لاستخدامها.
  • استخدام كريمات واقية من الشمس في حالة التعرض لها لفترات طويلة.

الحروق من الإصابات الخطيرة التي يجب عليك أخذ كافة الاحتياطات للوقاية منها، أما في حالة الإصابة حاول ألا تفزع   واتبع الإسعافات الأولية كما ذكرناها سابقا، وإذا كان الحرق من الدرجة الثالثة توجه إلى الطبيب في أقرب وقت لعمل الإسعافات اللازمة وتقليل المضاعفات قدر المستطاع.

 

المراجع:

https://www.nhs.uk/conditions/burns-and-scalds/prevention/

https://www.webmd.com/first-aid/thermal-heat-or-fire-burns-treatment

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/burns/symptoms-causes/syc-20370539

https://www.who.int/news-room/fact-sheets/detail/burns

https://www.nhs.uk/medicines/ibuprofen-for-adults/

صيدليات جاردينيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سلة التسوق
Don`t copy text!
انتقل إلى أعلى
🏷️ WANT A COUPON
Give us a review on Google or Facebook
Google Review

Facebook Review
and Subscribe now to get free discount coupon code. Don't miss out

    SUBSCRIBE